تخصص الطب الشرعي

You are currently viewing تخصص الطب الشرعي

إن تخصص الطب الشرعي من التخصصات المهمة الموجودة حتى تجعلنا نصل إلى الحقيقة وهو فرع من فروع الطب الذي نستخدمه في جميع أنواع القضايا وفي الكثير من البلاد أو يعتبر جميع البلاد في أنحاء العالم،

 ولا يعتبر تخصص الطب الشرعي من تخصصات الراعيات الصحية ولكنه يعتبر يعتبر من الطب القانوني فهو يستطيع مساعدتنا في الوصول لكل الحقائق المتعلقة مثلا بالجرائم سواء جرائم قتل أو جرائم سرقة وغيرهم من الأنواع،

لذلك يجب التعمق في الطب الشرعي حتى يتوفر لنا المعلومات التي تساعدنا في معرفة كل ما نريد معرفته من حقائق الأحداث ويجب أن يتوفر لدينا الشغف الكبير لاكتشاف كل ما هو مجهول في الجرائم بجميع أنواعها،

ويرجع تاريخ الطب الشرعي لآلاف السنين ويعتبر من أوائل البلاد التي بدأت بالطب الشرعي هي إيطاليا، وفي جرائم القتل يعتبر تشريح الجثث هو العامل الرئيسي لمعرفة الحقيقة الكاملة حتى نعرف ما هو سبب القتل وفي جرائم السرقة أيضا يجعلنا نعرف سبب السرقة ومن هو السارق،

وبالرغم من اختلاف القوانين في جميع البلاد إلا أن في تخصص الطب الشرعي الجميع متفق في القوانين ومتفقين أيضا في المسؤوليات التي يجب أن يقوم بها الطبيب الشرعي ولكن في الأغلب يتطلب حصول الطبيب الشرعي على ترخيص طبي،

إن العمل في الطب الشرعي من الأعمال المثيرة والمشوقة والتي تتميز بالغموض حتى نتمكن من اكتشاف الجرائم ويعتبر أيضا تخصص الطب الشرعي من العوامل الرئيسية التي تساعدنا في تحديد هوية ضحايا أي كوارث قد تحدث مثل كوارث تحطيم السفن وتحطيم الطائرات،

وأيضا يساعد هذا المجال في أن يحدد النتيجة في القضايا المتعلقة بالميراث والقضايا المتعلقة بالتأمين ولذلك يعتبر هذا التخصص من التخصصات الهامة لكل شيء حولنا.

مميزات دراسة تخصص الطب الشرعي:

تعتبر دراسة الطب الشرعي من التخصصات الشائكة ويجب عليك معرفة أنك ستخوض رحلة مثيرة ومليئة بالغموض،

 ويجب عليك معرفة أن هذا المجال سيجعلك جزء مهم جدا من عملية التحقيق وجعل العدالة تأخذ مجراها في القضايا التي تستلزم الطب الشرعي وحتى نصل في النهاية إلى حماية جميع المصالح العامة،

وسوف يجعلك هذا المجال تتعلم أشياء كثيرة وجديدة باستمرار وستكون أنت أيضا الداعم والناشر للمعلومات ومنقذ في تقديم الحقائق بكل وضوح وكما أن الطب الشرعي يقدم لك وظيفة رائعة بمرتبات مناسبة لمجهودك الذي تقوم ببذله.

علاقة الطب الشرعي بباقي التخصصات:

مثلا في التحقيقات الجنائية في الوفيات يكون هناك تخصصات متعددة لها علاقة بالجريمة وليس فقط الطب الشرعي حيث يكون هناك احتياج إلى علماء التشريح المرضي ويحتاج أيضا لعلماء الطب الشرعي ويحتاج لوجود محققين لمكان الجريمة وغيرهم من المتخصصين مع اختلاف المجال،

فمثلا يوجد علماء الحشرات حيث يحتاج الطبيب الشرعي لمساعدتهم وهذه تعتبر من المعلومات الغير منتشرة كثيرا فعندما نقول علماء حشرات يأتي السؤال المعتاد ما الذي يحتاجه الطب الشرعي من التعاون مع علماء الحشرات،

ويوجد أيضا تخصص علماء الأسنان ويوجد علماء الإنسان أو ما يسمى بعلم أنثروبولوجي ويوجد الكثير من العلماء والكثير من التخصصات لأن مجال اطب الشرعي من المجالات الواسعة التي يوجد بها دائما كل جديد،

ويتم الجمع أيضا بين تخصصات التشريح وتخصصات التحقيقات الأخرى حيث يوجد ما يعرف بالفحوصات السمية مثل تحليل البول وتحليل الدم وبعد ذلك يتم ربطهم مع تاريخ المريض المرضي أو تاريخ المتوفي وقتها وبالإضافة أيضا إلى معرفة ظروف الوفاة حتى نستطيع أن نصل إلى النتائج الصحيحة.

مجالات العمل في الطب الشرعي

حيث يوجد احتياج كبير للطبيب الشرعي في مراكز البحوث والمنظمات الخاصة والقطاعات الحكومية أيضا ويوجد بعض القطاعات الأخرى التي تكون بحاجة إلى وجود الطب الشرعي،

يوجد أيضا المستشفيات حيث أن جميع المستشفيات بجميع أنواعها تحتاج لوجود طبيب شرعي ويحتاج أيضا قسم الشرطة لوجود طبيب شرعي لأن حتى قسم الشرطة يمكن أن يحدث به جرائم وسوف يكونوا بحاجة لمعرفة الحقيقة الكاملة،

ونحتاج للطب الشرعي أيضا في وكالات خدمات الأمن وبالطبع يوجد اختلاف بين قسم الشرطة وبين وكالات الأمن حتى لا نخلط بين النوعين ويوجد نوع آخر أيضا ألا وهو قسم المخدرات،

وتحتاج فروع الجرائم بمختلف أنواعها إلى وجود الطبيب الشرعي وهناك أيضا مختبرات الطب الشرعي، وكل هذه المجالات وغيرها الكثير والكثير من المجالات التي تحتاج تخصص الطب الشرعي.

اقرأ أيضاً:

إيجابيات تكون في الطبيب الشرعي

من المعروف أن وظيفة الطب الشرعي تكون من الوظائف التي تتطلب أطباء بشكل كبير على عكس باقي التخصصات حيث أنه لا يوجد مكان يخلو من وجود طبيب شرعي،

 لذلك تعتبر من مميزات أن تكون متخصص طب شرعي أنك ستحصل على وظيفة بشكل سريع جدا وليس هكذا فقط إنما سيكون لك مكانة عالة جدا لما تقوم بفعله من مجهود كبير،

ولكن يجب أن يتوفر عندك مهارات التطلع لما هو جديد بشكل مستمر حتى تواكب جميع التطورات ويجب أن تكو ممتلئ بالشغف ناحية معرفة كل شيء يحدث حولك حتى تستطيع معرفة كل شيء يتعلق بالجريمة،

ومن مميزات أن تكون طبيب شرعي أيضا أنك سوف تحصل على أفضل المرتبات الموجود في الوقت الحالي والمكافأة المستمرة بسبب المجهودات الكبيرة التي تقوم بها وفي هذا المجال تستطيع أن تصل إلى أعلى المراتب بسهولة إذا كنت في تطور مستمر،

لذلك وفرنا لك الكثير من المميزات حتى نزيد عندك فكرة التحاقك بتخصص الطب الشرعي بدون أي تردد قد يؤثر عليك ويجب عليك معرفة أن الطبيب الشرعي جميع الدول حول العالم تكون بحاجة مستمرة له.

سلبيات تكون في طبيب شرعي

يجب عليك المعرفة الجيدة أن لا توجد وظيفة أو تخصص بدون سلبيات ولكن في وظيفة الطبيب الشرعي ستكون هناك سلبيات لا تتقارن مع تخصصات أخري،

مثل أنك يجب عليك أن تكون متحمل لأي ضغط قد تتعرض له حيث أن من أقوى السلبيات الموجودة في وظيفة الطبيب الشرعي هي العمل تحت ضغط في معظم الأوقات وقد يكون في جميع الأوقات،

يجب أن تكون متقبل لفكرة أنك ستعمل في أماكن مليئة بالخطر في أوقات كثيرة لأنك ستكون موجود في جميع الجرائم التي تحدث في كل المناطق ومع جميع التخصصات،

يجب عليك أن تتمتع بالسرية التامة في كل شيء تقوم به فمعنى ذلك أنك لا تستطيع التحدث كثيرا عما يحدث في عملك مع أي أحد خارج العمل أو لا تستطيع التحدث في أي شيء يخص العمل في العموم،

وهذا يمكن أن يعرضك لضغط أكبر حيث أن الإنسان بطبعه لا يستطيع التوقف عن التحدث في كل شيء مع أي أحد بسبب غريزة الفضول الموجودة عند الكثير،

وأيضا ستكون فترة دراستك في مجال الطب الشرعي طويلة ومستمرة دائما حيث أنك يجب عليك التطوير بشكل دائم حتى تلائم التطورات الحديثة الموجودة حولنا.

الخطوات التي تجعلك طبيب شرعي

في البداية يجب أن تكون حاصل على شهادة الثانوية العامة وأن تكون في التخصص العلمي علوم ويجب أن تكون حاصل على المجموع المحدد لكلية الطب،

حيث أنه يمكنك بعدها أن تلتحق بكلية الطب الشرعي أو درجة البكالوريوس في علم من العلوم الطبيعية مثل علم الكيمياء وعلم الأحياء إذا كان موجود في الجامعة التي تريد أن تدرس فيها بشكل مستقل،

بعد ذلك يأتي دور الدراسات العليا حيث يجب عليك أن تكون حاصل شهادتك الطبية وان تحصل على الترخيص فتكون وقتها طبيبا بشكل رسمي والمدة الطبيعية لهذه الدراسة يمكن أن تكون أربع سنوات وحتى ثماني سنوات وبالطبع على حسب سرعتك وشكل مسارك التعليمي،

وبجانب حصولك على شهادتك المرخصة بشكل رسمي يجب عليك التطوير بشكل مستمر لأن هذه هي مهنة الطب لابد من متابعتها بشكل دوري حتى تكون متمكن من وظيفتك.

الصفات التي يجب توافرها في الطبيب الشرعي

عادة ما يكون تعامل الطبيب الشرعي بشكل دقيق جدا في معظم المواقف حيث يجب أن يتوفر في الطبيب الشرعي بعض الصفات المميزة والمختلفة عن باقي الوظائف،

يجب أن يتوفر في الطبيب الشرعي صفة التفكير النقدي لأنه يمكن أن يكون معرض لأي نوع من المواقف المختلفة وفي نفس الوقت يكون له القدرة على التعاطف مع الآخرين بشكل متناسب لا يكون كبير وفي نفس الوقت لا يكون معدوم من إحساس التعاطف،

يجب أن يكون متخصص الطب الشرعي منتبه بشكل كبير إلى جميع التفاصيل التي تحدث حوله حتى يكون له القدرة على معرفة جميع الأشياء الكبيرة،

يجب أن يتمتع الطبيب الشرعي بصفات الأمانة والصدق في عمله لأن يتم استدعائه في المحكمة حتى يتم الإدلال بشهادته في الجريمة الموجودة معه ويكون له القدرة الممتازة في التعامل مع جميع أنواع المواقف التي سوف يتطلب منه مواجهتها،

من الصفات المطلوبة أيضا سرعة كتابة الملاحظات المهمة في الوقت المناسب لأن الوقت مهم جدا في حياة الطبيب الشرعي حيث انه يمكن يغير الكثير من الأشياء لذلك لا يجب عليه أن يضيع أي وقت،

يجب أن يتمتع متخصص الطب الشرعي بالكثير من المهارات الشفوية والمهارات الكتابية لأن هذه المهارات سوف تقوم بمساعدته في أداء وظيفته، وبهذه الصفات يمكن أن نقول عنك طبيب شرعي متخصص.

المواد المخصصة لدراسة الطب الشرعي

يجب أن نعرف جيدا أن المواد الموجودة في مجال الطب الشرعي يمكن أن تكون مختلفة من بلد إلى بلد أخرى وذلك على حسب الجامعة التي سوف يتم الالتحاق بها ولكن يوجد مواد أساسية لا يمكن الاستغناء عنها في جميع الجامعات وجميع البلاد ومن المواد التي يتم دراستها،

الطب الإشعاعي والجراحات العامة وأيضا طب الأطفال وطب البالغين وبعض علوم الكيمياء وعلوم الفيزياء والكيمياء الحيوية وأيضا طب الطوارئ واللغات الإحصائية ويوجد ما يسمى بعلم الأمراض،

هناك أيضا علم الأنسجة وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والطب النفسي وغيرهم من المواد الأخرى فعلم الطب الشرعي متفرع ومتعدد المواد.

اقرأ أيضاً:

إحصائيات الرواتب التي يحصل عليها المتخصص الشرعي

بالطبع تختلف رواتب الطبيب الشرعي من مكان إلى مكان ومن بلد إلى بلد أخرى حيث أن متوسط راتب الطبيب الشرعي في أمريكا مختلف عن متوسط راتب الطبيب الشرعي في إيطاليا،

وأيضا من أسباب اختلاف المرتبات للطبيب الشرعي هي الخبرة التي يمتلكها حيث يكون الطبيب الشرعي في بداية عمله بأقل من باقي الأطباء الذين يتوفر لهم الخبرة وتكون النسبة بالتقريب حوالي 16 بالمائة من المتوسط،

ويكون مرتب الأطباء الشرعيين في منتصف المسيرة المهنية حوالي ما يقرب من 20 بالمائة من المتوسط وهكذا تكون الاختلافات ولكن في النهاية يجب أن نعلم أن مرتب الطبيب الشرعي في العموم من أفضل المرتبات الموجودة.

أهم المواضيع التي يتعامل معها الطب الشرعي

شكل وطريقة الوفاة حيث كانت الوفاة حادث أو وفاة طبيعية أو كانت حالة غرق أو حالة خنق وغيرهم من طرق الوفاة، من المواضيع المهمة التي يتم التعامل معها من قبل متخصص الطب الشرعي هي تحديد هوية المتوفي،

 فمثلا إذا كانت حالة الوفاة غرق أو حرق أو أيا كان النوع ولكن أثرت على وجه المتوفي بهذا الشكل لا نستطيع معرفة هويته ولا حتى يستطيع أحد من أهله معرفة هذا،

ولكن عن طريق الطب الشرعي سوف يتم التعرف على هوية الشخص المتوفي بكل دقة، ويوجد أيضا توضيح وتفسير لعملية الأذيات التي يمكن حدوثها،

ويعد الطب الشرعي من العوامل الرئيسية التي تحدد هويات الضحايا من كل أنواع الكوارث والتي تؤثر بشكل كبير في القضايا بجميع أنواعها.

مهمة الطبيب الشرعي

إن أغلبية مهمات الطبيب الشرعي تكون بداخل المختبر حيث يقوم بفحص جميع الآثار الموجودة مثل الدم والألياف النسيجية والشعر والزجاج ومثل المخدرات والمتفجرات أيضا،

وذلك يحدث حتى نتمكن من ربط المشتبه به أو إبعاده عن الجريمة، ويوجد بعض المهام الأخرى مثل:

·         تقديم الأدلة وإمكانية جمعها في مكان الجريمة

·         التحقق الدقيق والسليم من جميع المستندات الموجودة

·         جمع الأدلة بشكل صحيح

·         تجميع كل التقارير المطلوبة بشكل كتابي

·         فحص العينات السائلة في حالات السموم وفي حالة استخدام الأدوية

·         استخدام جميع التقنيات التحليلية مثل المجهر الإلكتروني والحمض النووي

·         حضور مشاهد الجريمة التي يمكن أن تكون مزعجة وذلك في جميع الأوقات والتغيرات الجوية.

كيفية قيام الطب الشرعي بمعرفة سبب الوفاة

من المواضيع المهمة جدا والتي تشكل عامل مهم في تخصص الطب الشرعي ولابد من التطور فيه وهو تحديد الوفاة من ناحية معرفة سببها ومعرفة وقت حدوثها وأيضا الوقت بين ميعاد الوفاة وميعاد العثور على الجثة،

والفترة التالية للموت والتي تعتبر من أصعب وأدق المراحل التي يقوم بعملها المتخصص الشرعي وخصوا في حالة عدم وجود شاهد على الحادثة أو يكون مر الكثير من الوقت على الوفاة،

وعلينا أن نعلم أنه كلما زاد مرور الوقت على الوفاة كلما زادت نسبة الوقوع في الخطأ.

المعدلات المهمة للمساعدة على معرفة وقت الوفاة:

 من المعدلات المهمة لمعرفة سبب الوفاة إفراغ المعدة والجهاز الهضمي حيث أن المعدة تفرغ ما يوجد بداخلها خلال ثلاث لست ساعات وذلك بعد أخر وجبة تم تناولها،

وأيضا التغيرات الكيميائية للجسم والسوائل الموجودة فيه ومكان الوفاة أيضا من العوامل المهمة لنتمكن من معرفة سبب الوفاة، وأيضا يوجد ظاهرة التعفن والتي يتم خلالها تحلل الأنسجة وهذه العملية تبدأ بعد الموت بشكل مباشر،

ولكن مظاهر عملية التعفن تستغرق عدة ساعات حيث تظهر بقعة خضراء اللون على البطن في أخر 24 ساعة من الوفاة لتكون من أوائل العلامات الخاصة بعملية التعفن،

يوجد أيضا معدل الهبوط الحراري والتي تتم فيه عملية نقص الحرارة درجة واحدة فقط كل ساعة خلال 8 ساعات من الساعات الأولى للوفاة حتى تصبح درجة حرارة الجثة تعادل درجة الحرارة المحيطة في الوسط،

ومن الممكن أيضا أن يحتوي الجسم على المواد السامة أو مواد كحولية وتكون هي المتسببة في الوفاة بعد تناول الطعام ولهذا السبب يتم فتح المعدة للكشف عن الأطعمة الموجودة والبحث عنها لأن وجود ذلك سوف يصل بنا إلى معرفة أن الوفاة تمت من 6 ساعات.

وهكذا نكون قدمنا بعض المعلومات عن تخصص الطب الشرعي.